نظمت كلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع أكاديمية الصفا للخدمات القرآنية في ماليزيا يوم الإثنين الموافق 3/1/2022 الحفل المشترك لملتقى القرآن الكريم واكاديمية الصفا والذي حمل عنوان "لقاء الأحبة"، حيث أُقيم الحفل في مدرجات الشهيد ظافر المصري في الحرم الجامعي القديم.

وحضر الحفل كل من د. عبد السلام الخياط، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، وأ.د. جمال الكيلاني، عميد كلية الشريعة، ورئيس ملتقى القرآن الكريم في الجامعة، وأ. محمد الدقة، عميد شؤون الطلبة، ود. سامر سمارة، مدير أكاديمية الصفا للخدمات القرآنية عبر تقنية زووم، والسيد خالد الحسيني، مدير دائرة العلاقات العامة؛ إضافة إلى حشد من طلبة ملتقى القرآن الكريم وأكاديمية الصفا وذويهم..

وافتُتح الحفل بدخول الفوج المكرم من الطالبات الحافظات للقرآن الكريم وبتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم.

وفي كلمة إدارة الجامعة أكد د. الخياط على الدور الديني الذي يشكل محوراً من أهم محاور رسالة الجامعة التعليمية، معبراً عن فخر الجامعة برعاية هذا الحفل، وأكد د. الخياط على أهمية حفظ القرآن الكريم في حياتنا اليومية داعياً إلى ضرورة الفهم المتكامل لأحكام القرآن الكريم وعلومه.

كما وأشار أ.د. الكيلاني إلى أهمية مشروع ملتقى القرآن الكريم والذي حاز على إقبال كبير من قبل الطلبة من كافة الكليات والتخصصات، والذي يهدف إلى تلاقي طلاب وطالبات الجامعة في رياضِ الإيمان، يجمعهمْ كلام الله في جو روحاني يخرجهم من رتابة اليوم الدراسي إلى عالم القرآن، كما أشار أ.د. الكيلاني إلى دور الملتقى في عقد العديد من المسابقات والندوات القرآنية لتشجيع الطلبة على حفظ القرآن الكريم وخدمته.

بدوره، أثنى د. سامر سماره على جهود كلية الشريعة على تنظيم هذا اللقاء الروحاني والتجمع المبارك، مشيراً إلى أنه بداية ثمرة التعاون بين الملتقى والأكاديمية لجمع الناس على كلام الله تعالى والتأكيد على عالمية الرسالة والقرآن، وتحقيقاً لشعار الأكاديمية بإدخال نور القرآن للقلوب تلاوة وتجويداً وتدبراً، مؤكداً على إيمان أكاديمية الصفا بضرورة دمج الإبداع في العملية التعليمية.

وأشار أ. الدقة إلى أهمية هذه الأنشطة الطلابية حيث تمثل عاملاً كبيراً يسهم في دعم قدرات الطلبة وصقل شخصياتهم وتعزيز انتمائهم، معبراً عن فخره وسعادته بالطلبة الحافظين لكتاب الله، مشيراً لدعم الجامعة وعمادة شؤون الطلبة المستمر لطلبة الملتقى وتشجيعهم على المشاركة في المسابقات المحلية والدولية، وبارك أ. الدقة للطلبة وذويهم إنجازهم الكبير.

من جانبها، رحبت أ. تمام الزبن من أكاديمية الصفا بالحضور الكريم وباركت انتهاء العام الدراسي بما فيه من فصوله الثلاث، وما احتوت عليه من روحانيات ولقاءات مع كتاب الله عز وجل، ووجهت شكرها لأكاديمية الصفا والقائمين عليها من إدارة وإشراف أكاديمي وإداري، وكافة الأيادي التي ساهمت بنجاح هذا الصرح العلمي الشامخ والذي شمل على طلبة ومعلمين من أكثر من 25 دولة، حيث تتصدر الأكاديمية الريادة على مراكز التعليم المختصة بالقرآن الكريم في منطقة جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط.

وفي كلمة المعلمات من أكاديمية الصفا عبرت أ. إنعام الطويل عن سعادتها بهذه الجلسات الإيمانية لما تحمله من بركة وخير وأمانة بحمل كتاب الله وتبليغ رسالته، مشيدة بالجهود الحثيثة التي تبذلها أكاديمية الصفا ولما هيأته من فرص تبادل المعارف القرآنية وترتيله وحفظه وبناء جيل قرآني مبدع من خلال تقديم خدمات متميزة، وذلك من خلال التركيز على الأدوات والأساليب الإبداعية والجديدة في مجال التعليم ضمن أركان التعليم الثلاثة: المعلم- التلميذ- المنهج.

وفي نهاية الحفل تم تكريم الطلبة الحافظين، وكان اللقاء حافلاً بالعديد من الفقرات الإنشادية والمسابقات الثقافية


عدد القراءات: 284