لا يخفى على قارئ القرآن، ودارس السّنّة تعدّد ذكر الوسطيّة بصور ومواضع مختلفة، فالوسطيّة هي الاعتدال؛ لا غلوّ ولا تفريط..

وبكونها غير منحصرة في مجال أو حقل معيّن، اعتنى المفسّرون بتوضيح معانيها، ونشط المسلمون لتبيين أسسها وملامحها وربطها في الأعمال.

وفي هذا الإطار أقام ملتقى القرآن الكريم التّابع لكلّيّة الشّريعة وعمادة شؤون الطّلبة في جامعة النّجاح الوطنيّة بالتّشارك مع أكاديميّة الصفا للخدمات القرآنيّة - ماليزيا، ومنصة أريد العلميّة، إلى إقامة المؤتمر الدّوليّ العلميّ الثّاني بعنوان:

قضايا معاصرة في ضوء المنهج الوسطيّ في القرآن الكريم.

وقد تمت فعاليات المؤتمر برعاية الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد رئيس جامعة النجاح الوطنية، وبحضور أ.د جمال الكيلاني رئيس ملتقى القرآن الكريم وعنيد كلية الشريعة (رئيس المؤتمر)، ومن ماليزيا عبر الاتصال المرئي معالي( داتو) الدكتور ذو الكفلي محمد البكري رئيس الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية والدكتور سامر سمارة المدير العام لأكاديمية الصفا للخدمات القرآنية (راعي المؤتمر)، وبحضور عدد كبير من الباحثين والمهتمين من فلسطين وماليزيا والجزائر والعراق، وبحضور جمع كبير من طلبة الجامعة وطلبة أكاديمية الصفا، وذلك يوم الإثنين 10/7/2023 في مدرّجات ظافر المصري في حرم جامعة النّجاح الوطنيّة القديم.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية قام أ.د عبد الناصر زيد رئيس الجامعة  و أ.د جمال الكيلاني رئيس ملتقى القرآن الكريم، والدكتور محمود مهنا (ممثلاً لأكاديمية الصفا) بتكريم المشاركين واللجنة التحضيرية.

ويأتي هذا المؤتمر ضمن سلسلة من الأنشطة المشتركة بين ملتقى القرآن الكريم وأكاديمية الصفا وفقاً لاتفاقية التعاون الموقعة بين الجامعة والأكاديمية في إطار خدمة القرآن الكريم وعلومه.


عدد القراءات: 202