عقد ملتقى القرآن الكريم التابع لكلية الشريعة المؤتمر العلمي الأول بعنوان واقع تحفيظ القرآن الكريم - آمال وتطلعات وذلك يوم الأحد 31/ 3/ 2019 في الحرم القديم لجامعة النجاح الوطنية، وقد شارك في المؤتمر أكثر من ثلاثين باحثا وباحثة من خلال أربعة وعشرين ورقة علمية امتدت على مدى ثلاث جلسات بالإضافة إلى الجلسة الافتتاحية.


 

وفي كلمته الترحيبية تحدث الدكتور جمال الكيلاني مسيرة ملتقى القرآن الكريم في جامعة النجاح الوطنية وقدم إيجازا حول أهم إنجازات الملتقى ونشاطاته وتطلعاته. ثم رحب أ.د النائب الأكاديمي بالحضور وبضيوف الجامعة نيابة عن رئاسة الجامعة، وبين أن إدارة الجامعة ترعى ملتقى القرآن الكريم والذي يُعد من أهم الأنشطة اللامنجهية في الجامعة/ وتمنى للباحثين التوفيق وللمؤتمر بالنجاح.


 


ثم تكلم وزير الأوقاف الشيخ يوسف ادعيس عن فضل القرآن الكريم وأهميته وعن أهمية مشروع ملتقى القرآن الكريم وعن التعاون الوثيق بين ملتقى القرآن الكريم وبين الوزارة مبديا استعداد الوزارة لتقديم كافة أشكال الدعم لمشروع ملتقى القرآن الكريم.

ونيابة عن محافظ محافظة نابلس أشاد الأستاذ تيسير نصر الله بمشروع ملتقى القرآن الكريم وبفكرة المؤتمر ودعا إلى أن يأخذ شعبنا من القرآن الكريم معاني الوحدة والتعاضد والتكاتف. ثم تحدث الأستاذ فادي داود نيابة عن مجوهرات الأشقر التي قدمت الرعاية المالية للمؤتمر بالشراكة مع شركة الراية - شنار إخوان.

ثم كانت الجلسات العلمية للمؤتمر والتي استمرت من الحادية عشرة صباحا وحتى الرابعة عصراً لمناقشة الأوراق العلمية المقدمة من الباحثين.

ثم اختتم المؤتمر عميد كلية الشريعة ورئيس ملتقى القرآن الكريم ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر بتلاوة أهم التوصيات التي خرجت بها الأبحاث والأوراق العلمية للمؤتمر.


 


 


وقد حضر المؤتمر جمع غفير من الباحثين والمهتمين والضيوف بالإضافة إلى عدد كبير من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة وجمع غفير من الطلاب والطالبات.


 


 



 



 

فيديو لوقائع جلسات المؤتمر كاملة


 


 


 


الذهاب لصفحة التعريف بالمؤتمر وأوراق عمل المؤثمر  بالضغط على الرابط:

الذهاب للتعريف بصفحة المؤتمر:

عدد القراءات: 112