أولا: الأهداف المعرفية العامة، وتشمل:‏

  • ‏تكوين ثقافة إسلامية نافعة وشاملة ومميزة لدى الطالب.‏
  • ‏بناء شخصية الطالب وفق آيات القرآن وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم.‏
  • ‏إكساب طلبة العلم الشرعي كافة قيم وآداب الإسلام، وترجمتها إلى واقع سلوكي.‏
  • ‏التركيز على حفظ النصوص الشرعية، وجعلها أساساً ومرتكزاً في عملية التعليم.‏
  • ‏توعية الطالب بدور الأمة الإسلامية في نشر الحضارة، ونشر النور والهداية والخير ‏والعدالة في كافة أرجاء الأرض.‏
  • ‏غرس العقيدة والإيمان والتقوى في نفوس الطلاب، بُغية تهيئتهم لنشر هذه المعاني ‏الجليلة في قلوب ونفوس أبناء المجتمع المسلم.‏
  • ‏تعظيم شأن شريعتنا الإسلامية، وتوعية الأجيال بأهمية رسالتها.‏
  • ‏ترسيخ محبة رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم، وتعظيم شأنه في نفوس ‏الطلاب والمجتمع.‏
  • ‏تخريج طلبة لديهم ملكات شرعية، وقدرة على التفكير السليم وفق منهجية علمية ‏شرعية، يستطيع الطالب من خلالها استنباط الأحكام الشرعية، والقدرة على المناظرة ‏والحوار والإقناع.‏
  • ربط الدين بالواقع، وإخراجه من دائرة النظرية الى واحة التطبيق والممارسة ‏الفسيحة.‏
  • تشجيع عملية البحث العلمي، والقيام بإعداد أبحاث علمية تخصصية ودقيقة ‏ومنهجية، تخدم الطلبة والمجتمع ومؤسساته.‏
  • تقوية وتعزيز الانتماء إلى الأمة الإسلامية ودينها وحضارتها وتاريخها وتراثها.‏
  • كشف النقاب عن عظمة الكتاب والسنة، وجعل هذين النبراسين منطلقاً أساساً ‏ومنبعاً أصيلاً تُستقى منهما كل علوم الشريعة وما اتصل بها من علوم الدنيا.‏
  • جعل السيرة النبوية العطرة نموذجاً مثالياً، ومحوراً للأخلاق والتهذيب.
  • بث الروح الاجتماعية في نفوس الطلاب، وترسيخ انتمائهم لمجتمعهم وأمتهم، ‏والتركيز على أهمية الأسرة وتعلُّم أحكامها وبنائها.‏
  • تخريج كوكبة من الدعاة والمصلحين القادرين على الاضطلاع بهذه الأمانة ‏العظيمة، وحراسة هذه الثغور الحصينة.‏

ثانياً: الأهداف المعرفية الخاصة:‏

  • إكساب الطلاب المعارف الكافية والعلوم النافعة في المجالات التالية:‏
    • الطهارات
    • ‏العبادات المخصوصة.‏
    • ‏الأحوال الشخصية.‏
    • ‏الأصول الفقهية والمناهج المذهبية.‏
       
  •  إكساب الطلاب المعارف النافعة والأصول الكافية في العلوم التالية:‏
    • علوم القرآن الكريم وتفسيره وتلاوته.‏
    • علوم الحديث الشريف وتخريجه.‏
    • أصول العقيدة الإسلامية ومبادئها.‏
    • علم الفقه وأصوله
    • علم الاقتصاد الإسلامي
    • أصول البحث العلمي وخاصة فيما يتعلق بالقضايا المعاصرة.‏
    • علم الحاسوب واستخدامه في العلوم الشرعية.‏
    • أساليب تدريس التربية الإسلامية، وأساليب الدعوة والإرشاد وقواعد الخطبة
    • ‏علم اللغة العربية، والثقافة الفلسطينية، والخدمة المجتمعية

ثالثاً: أهداف خاصة بتنمية المهارات البحثية:‏
هناك خطة تهدف إلى تنمية قدرات الطلاب على البحث العلمي من مصادره ‏واختيار المقررات المناسبة علمياً برفع مستوى الطلبة، والاستفادة من التنمية العلمية ‏في التقنيات والبرامج التعليمية وبرامج الحاسوب المتميزة، وشبكة المعلومات الدولية ‏‏(الانترنت)، إضافة إلى إعطاء اهتمام خاص بكتابة الأبحاث ومناقشتها ونقدها ‏وتعميم الاستفادة منها.‏

رابعاً: وهناك أهداف خاصة بتنمية المهارات والمواهب الفكرية: ‏
وهي الأهداف التي تعمل على تنمية التفكير الناقد والمنظم لدى طلبة قسم أصول ‏الدين، المبني على التسلسل في خطوات التفكير للوصول إلى أحكام واستنتاجات ‏بصورة منطقية، وموضوعية علمية... من مثل المساقات التي تحفّز ملكة التفكير ‏وتقوي شخصية الطالب وتنمي مواهبه وتعطيه الأريحية النفسية للمشاركة ‏والمناقشة وإبداء الرأي، كمساق "حلقة البحث العلمي"، وأساليب تدريس التربية ‏الإسلامية والخطابة".... ونحوها.‏


خامساً: أهداف خاصة بتحقيق المعرفة الشمولية بالعلوم وثيقة الصلة بأصول الدين: ‏
تهدف كلية الشريعة إلى إعطاء الطالب علماً نافعاً وإلماماً كافياً بكل تخصص ‏من شأنه أن يساعد طلبة الشريعة في تخصصهم، مما يسهم في تحقيق رسالة ‏وفلسفة الكلية في تخريج طالب متميز قادر على فهم الدين والدنيا. ‏
لذلك حرصت الكلية على أن يأخذ الطالب قسطاً من علم الحاسوب وبرامجه ‏النافعة خاصة فيما يتعلق بتخريج الحديث النبوي الشريف، وعلوم اللغة العربية ‏التي علوم الشرعية. كما تحرص الكلية على الإفادة من خبرات كافة المؤسسات ‏والدوائر التي تخدم أمتنا، ومجتمعنا كالأوقاف والقضاء والتربية والتعليم والإفتاء ‏ولجان الزكاة والبنوك الإسلامية وشركات التأمين الإسلامي والجمعيات الخيرية ‏والمؤسسات الشعبية والرسمية.‏


سادساً: أهداف خاصة بتنمية القيم والسلوك والمسؤولية الأخلاقية والاجتماعية:‏
وهي الأهداف التي اشرنا إليها آنفاً، والتي تعدّ الطالب في فترة دراسته وبعد تخرجه ‏وأثناء ممارسته لمهنته في واقع الحياة، وتسلحه بكل ما يحتاجه من قيم وأخلاق ‏وفضائل.‏


سابعاً: الأهداف الانفعالية:‏
بالرغم من تركيز اهتمام الكلية على القضايا الشرعية وأصول الدين، إلا أن الكلية ‏حريصة دائماً على استمرارية زرع الروح الإيمانية في نفوس الطلاب، وبث المشاعر ‏الدينية التي تتجلى في خطة القسم، وحرصهم الدائم على تنشئة جيل مسلم صالح ‏يخدم وطنه ومجتمعه وأمته.‏


ثامناً: الأهداف والمهارات التطبيقية:‏

  • الحرص على تخريج كفاءات علمية مؤهلة للعمل في مجالات الحياة بشعبها ‏وتخصصاتها المختلفة:‏
    • ‏التدريس في مؤسسات التربية والتعليم.‏
    • ‏التدريس في المساجد والحلقات العلمية.‏
    • ‏ممارسة وظيفة القضاء الشرعي والمحاماة الشرعية.‏
    • ‏القدرة على الإفتاء. ‏
    • ‏تولي المناصب المرتبطة بدوائر الأوقاف، من إمامة وخطابة وغيرها.‏
    • ‏العمل في البنوك والشركات الإسلامية
    • ‏القدرة على مساعدة الناس وحل مشاكلهم، والتأهل للعمل في اللجان ‏الاجتماعية ولجان الإصلاح وغيرها.‏
    • ‏القدرة على التأليف في مجال التخصص.‏
    • المشاركة في الندوات والمحاضرات والمناظرات واللقاءات العلمية.‏
  • برنامج تحفيظ القرآن الكريم الذي تتميز به كلية الشريعة، حيث يعتني هذا ‏البرنامج بتحفيظ كتاب الله تعالى، كما يحرص البرنامج على ضرورة إتقان الطالب ‏لأحكام وآداب تلاوة القرآن الكريم.‏
  • برنامج تعليم الطلاب استعمال الحاسوب فيما يخدم العلوم الشرعية، وعلى رأسها ‏تخريج الأحاديث الشريفة، وكتابة الأبحاث، والتزود بالعلم والثقافة الدينية والواقعية.