تم إنشاء قسم أصول الدين في كلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية في العام 1991م.
وذلك نتيجة إدراك الكلية لأهمية القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة مصدرين أساسيين للتشريع والهداية الإلهية. وضرورة رفد المجتمع الفلسطيني بالكفاءات اللازمة في مجالات التفسير والحديث الشريف والعقيدة والدعوة الإسلامية والوعظ والإرشاد.
ويمنح القسم درجة البكالوريوس ومن خلال كلية الدراسات العليا في الجامعة يتم دراسة درجة الماجستير في أصول الدين
وتتنوع المساقات التي يدرسها القسم في خطته الدراسية على أساس تخريج طالب ملم بالجوانب الأساسية المتعلقة بفهم الكتاب الكريم والسنة المطهرة والعلوم المتعلقة بكل منهما، وبالعقيدة وأساليب الدعوة والخطابة والوعظ والإرشاد الديني.

الرؤية
تنبع رؤية برنامج أصول الدين من الإيمان العميق بأهمية القرآن الكريم والسنة النبوية ‏المطهرة، وكمال كل منهما وربانيته، واشتمالهما على العقيدة الصحيحة وعلى أسس ‏الهداية والسعادة للبشرية في كل العصور وفي المجالات كلها. ‏

الرسالة
يسعى برنامج أصول الدين إلى إمداد المجتمع بالكفاءات المؤثرة في مجتمعها سلوكاً ‏ودعوة وأخلاقاً، والمتميزة في العلم الشرعي، وبخاصة في علوم القرآن والتفسير والحديث ‏الشريف والعقيدة بشكل خاص، وبمنهج وسطي عصري معتدلٍ في فهم الإسلام والتعامل ‏مع المجتمع وقضاياه.‏

أولاً: تخريج طالب يمتاز بالمواصفات الآتية:

  • يعتز بدينه وبثقافته، وينتمي إلى حضارته وأمته.
  • يكون مثالاً يحتذى به في إيمانه وأخلاقه وسلوكه وتعامله.
  • يمتلك خلفية معرفية أساسية في شتى النواحي العلمية الدينية، وخاصة في مجال تخصصه في علوم القرآن والحديث والعقيدة، وبما يؤهله لتولي أية وظيفة في التدريس أو الإفتاء أو الوعظ والإرشاد، وغيرها من الوظائف الدينية.
  • يتمتع بالقدرة على الوعظ المؤثر والتدريس وخاصة في حقول المعرفة الدينية المتعلقة بتخصصه، وإبداء الرأي الشرعي في القضايا الفكرية والسلوكية التي تشغل المجتمع.

ثانياً: الإسهام في التأصيل الإسلامي المعاصر للعلوم، وطرح البدائل الإسلامية في مجالات الحياة والمعرفة كافة، وخاصة في مجال تخصصه في علوم القرآن والحديث والعقيدة.
ثالثاً: الإسهام في إشاعة وعي ومعرفة شرعية تجيب عن التحديات والمشكلات المعاصرة، وذلك في المجتمع الفلسطيني على وجه الخصوص، وفي الأمة بشكل عام، وخاصة في مجال تخصصه في علوم القرآن والحديث والعقيدة.
رابعاً: تخريج طلبة لديهم قدرة على التفكير السليم وفق منهجية علمية شرعية يستطيع الطالب من خلالها استنباط الأحكام الشرعية والقدرة على المناظرة والحوار والإقناع.
خامساً: ربط الدين بالواقع، وإخراجه من دائرة النظرية إلى التطبيق والممارسة، وخاصة في مجال تخصصه في علوم القرآن والحديث والعقيدة.
سادساً: إظهار عظمة الكتاب والسنة، منبعاً تستقى منهما كل علوم الشريعة وما اتصل بها من علوم الدين.
سابعاً: تنمية مجموعة من القيم الإيجابية والقضايا المجتمعية والإنسانية المحورية لدى الطالب، مثل: احترام حقوق الإنسان والبيئة، واحترام الآخر، والقبول بمبدأ التعددية والاختلاف، وتكريس مبدأ السلم الاجتماعي.

 

يتوقع من خريج قسم أصول الدين أن يكون قادراً على‎:‎

  • الدعوة إلى الإسلام بأسلوب عصري وعرضه بمنهج وسطي تيسيري معتدل.‏
  • إلقاء موعظة أو درس ديني أو خطبة دينية مؤثرة في جمهور من الناس.‏
  • تلاوة القرآن الكريم مع تطبيق أحكام التلاوة والتجويد‎.‎
  • الإمامة بالناس في الصلاة‎.‎
  • تدريس مساق التربية الإسلامية في المدارس، مع اتباع أساليب التدريس التربوية ‏الحديثة‎.‎
  • القدرة على التعامل مع مصادر التفسير وعلوم الحديث ومراجع ذلك القديمة والحديثة.‏
  • استخدام التكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي للبحث العلمي في علوم ‏الشريعة، وفي الدعوة إلى الله وفي التواصل مع الناس في قضاياهم الدينية والمعيشية.‏

تتكون لجنة الجودة والنوعية في قسم أصول الدين من:‏

  • د. عودة عبد الله – رئيس القسم
  • د. محسن الخالدي –عضوا
  • أ. رائق الصعيدي –عضوا.‏
  • أسامة الجبيهي – طالب في القسم.‏

تقوم لجنة الجودة والنوعية في القسم بمتابعة كافة القضايا المتعلقة بتطوير العملية التطويرية، وذلك في القضايا ‏المتعلقة بالتدريس من حيث تطوير الأساليب وطرق التقويم وتحديد مخرجات التعلم وفي القضايا المتعلقة بالخطة ‏الدراسية، ومراجعة وصف المساقات ومحتوياتها، وما يترتب على ذلك من تعديل وتقويم.‏

 


هاتف:   3101
البريد الإلكتروني: [email protected]

رئيس القسم الحالي: أ.د عودة عبد الله