قام ملتقى كلية الشريعة ممثلا بعميد كلية الشريعة الدكتور جمال الكيلاني، بتكريم الطلبة الأوائل من طلبة كلية الشريعة من التخصصات الثلاثة؛ فقه وتشريع، وأصول الدين، وشريعة ومصارف، وقد بلغ عددهم إثنان وعشرون طالبا وطالبة، إضافة إلى الإحتفاء بتكريم الطلبة الخريجين على الفصل الثاني والصيفي من العام 2019م، جنبا إلى جنب زملائهم الأوائل.



افتتح الحفل بآيات الذكر الحكيم تلاها الطالب بلبل النجاح في كلية الشريعة يحيى أبو حلوان، ثم السلام الوطني رمز الهوية الفلسطينية

 


كما وبارك الدكتور جمال الكيلاني عميد كلية الشريعة هذا التميّز والتفوق للطلبة الأوائل، ولأهاليهم، ودعاهم إلى الترقي في العلم، والحفاظ على التميز والعمل على اكتساب مهارات ومعارف متعددة متنوعة، وأوصاهم بتقوى الله وحسن الخلق، مهنئا إخوانهم الطلبة الخريجين على بلوغ مرحلة قطاف الثمر، والتعب، وسهر الليالي، مذكرا إياهم بأنهم سفراء كلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية، التي خرّجت العلماء والفقهاء والدعاة والقضاة والمفتين.


 


وشكرت الطالبة سميحة دراغمة المتحدثة عن الطلبة الأوائل في الكلية، أساتذتها الأفاضل لما قدموه من علم وأخلاق ومنهج حياة للطلبة، وما زالوا كذلك، وشكرت عميد كلية الشريعة د. جمال الكيلاني وإدارة الجامعة ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور ماهر النتشة على هذا الحفل الكريم، الذي زادهم دفعة وقوة نحو التميّز والتفوق، وفي الختام أهدت تميّزهم وتفوقهم لأمهاتهم وآبائهم الذيم بذلوا الغالي والنفيس لأجل هذه المرحلة.

ولأن الحفل يغدو بالشعر منارة السعداء، قدّم الطالب المتميّز معتصم غوادرة الأول على الجامعة قصيدة تحاكي مرحلة صنع التميّز والتفوق من إخوانه الطلبة الأوائل.

وفي الختام كرّمت الهيئة التدريسية وعميدها الدكتور الكيلاني الأساتذة المتقاعدين من الكلية، الذين أفنوا أعمارهم بين محبرة العلم ومنصة التعليم، وهم الدكتور الفاضل مروان القدومي أستاذ علم المورايث، والدكتور الفاضل محمد علي الصليبي أستاذ الفقه والتشريع، والدكتور الفاضل خضر سوندك أستاذ العقيدة الإسلامية، والدكتور الفاضل حسن خضر أستاذ الفقه وأصوله.

كما وكرّمت الطلبة الأوائل والخريجين "مشاعل النور".


عدد القراءات: 36