قام ملتقى كلية الشريعة وتحت رعاية عميدها أ.د جمال الكيلاني بعقد ندوة بعنوان وسائل التواصل الاجتماعي ما لها وما عليها وذلك يوم الثلاثاء ٣/١٢/٢٠١٩ في مدرج كلية الشريعة.


بيّن الدكتور سعيد أن وسائل التواصل الاجتماعي هي من نعم الله على الأمة في هذا العصر وعلى المؤمن أن يُحسن توظيف هذه النعمة في التواصل مع الآخرين وتبليغ الدعوة وما تعلمه من أمور دينه وأن يتثبت من المعلومة قبل نشرها وإيصالها الى الآخرين، كما وذكر دكتور دويكات جوانب إيجابية كثيرة لمواقع التواصل الاجتماعي لا سيما سهولة وسرعة الحصول على المعلومة. ومن جانبه حذّر الدكتور دويكات من الاستعمال الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي وترك الواقع والهروب الى العالم الافتراضي.
ومن السلبيات المنتشرة على مواقع التواصل نشر المعلومات الشخصية، وإظهار الجوانب العاطفية وبث الخلافات الشخصية، ونشر الصور الشخصية بحيث نقل الخصوصية من الواقع الحقيقي الى العالم الافتراضي، وأوصى الدكتور دويكات الطلبة الأعزاء الى تقوى الله عز وجل وأن نحسن استخدام هذه المواقع فيما يرضي الله.


عدد القراءات: 64