نظمت كلية الشريعة  ممثلة بعميدها أ.د. جمال الكيلاني  في جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومديرية أوقاف نابلس، يوم الأحد الموافق 16/2/2020 ، ورشة تدريبية بعنوان "الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني"، هدفت الورشة إلى تعريف المشاركين بالأنشطة التي يقوم بها الصليب الأحمر داخل وخارج فلسطين، والتعريف بمفاهيم النزاعات المسلحة، والوقوف على بعض القضايا الإنسانية الدولية التي تحتاج لمعالجة شرعية وفق أسس دينية علمية



افتتح الورشة أ.د. جمال الكيلاني، عميد كلية الشريعة في الجامعة النجاح، مثمناً الشراكات البناءة بين الجامعة ومختلف مؤسسات المجتمع المدني، ومدى عمق الحاجة لتعزيز المفاهيم المشتركة التي تجمع بين الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية الإنسانية.

بدورها أوضحت أ. كارولين بانديلير، رئيسة بعثة اللجنة الدولية، أهمية عقد مثل هذه اللقاءات التدريبية، مؤكدة على أن هذه اللقاءات هي فرصة مثمرة ومنصة فعّالة لإيجاد حلول علمية للمسائل العالقة خاصة فيما يتعلق بالقوانين الدولية في حالات السلم والحرب


.


وعن الفئة المستهدفة لهذه اللقاءات، أوضح الشيخ محمد الكيلاني، مدير عام أوقاف نابلس، أن هذا اللقاء ليس الأول من نوعه، بل يعتبر استمراراً للقاءات سابقة تمحورت حول الفقه الإسلامي وارتباطه بالقانون الدولي الانساني، والتي إستهدفت الشرائح الهامة من المؤثرين في المجتمع الفلسطيني والتي تتمثل بأئمة المساجد؛ باعتبارهم الأكثر تأثيراً، والأقدر على إيصال الفكرة السليمة لمختلف الشرائح المجتمعية.

وأوضح السيد فهد وهبة، مسؤول النشر والإعلام في بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر، أن الورشة التدريبية ستستمر ثلاثة أيام، يتم خلالها التعريف بنشأة مؤسسة الصليب الأحمر، ومبادئها الإنسانية، والقانون الدولي الإنساني، ودور اللجنة الدولية في مناطق الحروب والنزاعات في التنسيق مع الجهات الدينية من أجل التعريف والتوعية بحماية المدنيين، واستضافة متحدثين في هذا المجال. هذا وحضر اللقاء أئمة وخطباء المساجد، وأعضاء من الهيئة التدريسية والإدارية في كلية الشريعة في الجامعة.


 


 


عدد القراءات: 43